14 مايو، 2014

تقاسيم عود راست - محمد عفيفي

تقاسيم عود نادرة على العود للأستاذ عفيفي من مقام الراست
يبدأ العزف بالراست وينهي به، لكنه بين البداية والنهاية ويتجول ويتنقل بين المقامات المختلفة، ويبين لكل منها مدى اقترابه أو صلته بالمقام الرئيسي، والأهم .. كيفية الانتقال ومن أي درجة في السلم الموسيقي يتم الانتقال المقامي الذي يجمع بين الاشتقاق السليم والذوق السليم، ثم كيفية العودة إلى المقام الأصلي بسلاسة ودون تعقيد. 
وتقترب مدرسة محمد عفيفي في العود من مدرسة القصبجي والسنباطي القائمة على الخيال النغمي، لكنه يضيف إليها أحيانا لمسات تقنية تظهر إمكانيات الآلة وبراعة العازف. 
أما العود الذي نستمع إليه في هذا التسجيل، وهو عوده الخاص، فقد تجاوز عمره المائة عام، وهو صديق عمر الفنان حيث اقتناه في شبابه واحتفظ به دائما في حالة ممتازة. من خصائص ذلك العود خفة وزنه البالغة وجفاف الخشب المصنوع منه، وبالتالي لا يمتص الأصوات الصادرة عنه، مما يعني رنين صاف وأنغام نقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق